Loading...
A-
A+

Fonts Size

Change Color

A-
A+

Fonts Size

Change Color

تنويه:

يتوجب على كل منشأة صحية إكمال البرنامج التدريبي الخاص بالدليل الإرشادي للمنشآت الصحية بشأن منظومة الإعلام والإعلان الصحي في إمارة أبوظبي كما هو مذكور في التعميم رقم 26 /2023 للمزيد من المعلومات اضغط هنا

تهيب دائرة الصحة بجميع المنشآت الصحية والصيدلانية والمهنيين الصحيين بضرورة الالتزام بما جاء بالتعميم رقم (63\2021) والخاص بتحديث بيانات رقم الهاتف المتحرك والبريد الإلكتروني وذلك ليتسنى لكم استلام جميع التعاميم والخطابات الصادرة من دائرة الصحة ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا

الأخبار

أبوظبي تواصل تطوير إمكاناتها لتصبح مركزاً عالمياً لتوزيع منتجات الأدوية وعلوم الحياة

7 يونيو, 2024:

خلال فعاليات المؤتمر العالمي لمنظمة الابتكار في التكنولوجيا الحيوية 2024 في سان دييغو، الولايات المتحدة الأمريكية، وقعت دائرة الصحة - أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، ومكتب أبوظبي للاستثمار، والاتحاد للطيران، ومجموعة موانئ أبوظبي، مذكرة تفاهم تهدف إلى المضي في تطوير إمكانات الرائدة في أبوظبي لتوزيع المنتجات الدوائية وعلوم الحياة لترسيخ مكانتها العالمية في هذا المجال، عبر الاستفادة من موقعها الجغرافي والفرص الاستثمارية الواعدة فيها وبنيتها التحتية اللوجستية المتطورة.

وبحضور معالي منصور إبراهيم المنصوري، رئيس دائرة الصحة - أبوظبي، وقع مذكرة التفاهم كل من الدكتورة أسماء إبراهيم المناعي، المدير التنفيذي لمركز الأبحاث والابتكار في دائرة الصحة – أبوظبي، وخليفة المحمود، مدير إدارة استقطاب المستثمرين بالإنابة في مكتب أبوظبي للاستثمار، وستانيسلاس بران، نائب الرئيس لطيران الاتحاد للشحن، ومنصور المرر، نائب رئيس تطوير الأعمال الصناعية في مجموعة كيزاد، التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي.

وتماشياً مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، تُعد مذكرة التفاهم خطوة هامة ضمن جهود الإمارة المستمرة لترسيخ مكانتها كوجهة رائدة للرعاية الصحية عالمياً، حيث تهدف الشراكة الاستراتيجية إلى توفير خدمات وفرص جاذبة للشركات الدوائية والمتخصصة في التكنولوجيا الحيوية والطبية لتدشين عملياتهم في أبوظبي. ومن خلال الاستفادة من الأطر التنظيمية المتميزة التي توفرها دائرة الصحة – أبوظبي، والفرص الاستثمارية الجذابة التي يقدمها مكتب أبوظبي للاستثمار، والخبرات الواسعة التي تتمتع بها الاتحاد للشحن في مجال الشحن الجوي، والبنية التحتية اللوجستية المتقدمة التي توفرها موانئ أبوظبي، سيسهم هذا التعاون في ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز عالمي لتوزيع منتجات الرعاية الصحية وعلوم الحياة.

وفي هذا السياق، قالت الدكتورة أسماء المناعي، المدير التنفيذي لمركز الأبحاث والابتكار في دائرة الصحة - أبوظبي: "في ظل ما تتمتع به أبوظبي من موقع استراتيجي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يسعدنا التعاون مع رواد عالميين في مجالات الاستثمار والخدمات اللوجستية، وتيسير سبل وصولهم إلى البنية التحتية المتطورة التي تتمتع بها أبوظبي وتمكنهم من الوصول السلس إلى الأسواق الإقليمية والعالمية. ويؤكد هذا التعاون على التزام دائرة الصحة بتحفيز وتمكين مشهد التحول في نظم الرعاية الصحية في المنطقة، حيث تقوم رؤيتنا على خلق منظومة للرعاية الصحية توفر للمرضى وصولاً مستداماً إلى أحدث العلاجات والتقنيات الطبية. ونتطلع من خلال تطوير إمكانات متميزة لتوزيع منتجات الرعاية الصحية وعلوم الحياة إلى تعزيز نتائج الرعاية الصحية والارتقاء بجودة حياة أفراد المجتمع في جميع أنحاء المنطقة، حيث سيسهم ذلك في ترسيخ مكانة أبوظبي كعنصر فاعل ومحوري في مشهد الصناعات الدوائية عالمياً، كما سيدفع بالنمو الاقتصادي نحو الأمام ويخلق فرص عمل للكفاءات الإماراتية في قطاعي الرعاية الصحية والخدمات اللوجستية."

وبموجب التعاون، سيعمل الشركاء جنباً إلى جنب لضمان وصول المرضى في جميع أنحاء المنطقة وفي الوقت المناسب إلى منتجات الرعاية الصحية المبتكرة، مما يعزز دور أبوظبي في سلاسل التوريد الدوائية العالمية. وتماشياً مع التطلعات الاقتصادية للإمارة، من المتوقع أن يجذب هذا التعاون استثمارات ضخمة في قطاعي الرعاية الصحية والخدمات اللوجستية، وأن يُعزز النمو الاقتصادي المستدام والتنويع في قطاعي الرعاية الصحية وعلوم الحياة. وتتضمن مذكرة التفاهم أيضاً خططاً مستقبلية لدعم التصنيع والتعبئة المحلية للمنتجات الدوائية والتكنولوجيا الحيوية، بالإضافة إلى تعزيز الإمكانات المحلية في هذا الإطار.

وقال بدر سليم سلطان العلماء، المدير العام بالإنابة لدى مكتب أبوظبي للاستثمار: "يحظى قطاع الرعاية الصحية والعلوم الحيوية بأولوية استراتيجية في إمارة أبوظبي. وبفضل الجهود التي تبذلها الإمارة في تطوير البنية التحتية ووضع تشريعات داعمة لشركات التكنولوجيا الصحية، استطاعت أبوظبي أن تحقق العديد من الإنجازات على المستويين المحلي والعالمي، مما أسهم في تعزيز مكانة الإمارة كوجهة عالمية رائدة في هذا القطاع. وستعزز هذه الشراكة آفاق التعاون وجهود تطوير منظومة متكاملة لقطاع الرعاية الصحية والعلوم الحيوية في أبوظبي، وتفتح أبواباً استثمارية جديدة أمام المبتكرين والشركات الرائدة في هذا القطاع الهام."

وقال ستانيسلاس بران، نائب الرئيس لطيران الاتحاد للشحن: "تلتزم الاتحاد للشحن بدعم رؤية أبوظبي الرامية إلى ترسيخ مكانتها كمركز عالمي للرعاية الصحية وحاضنة للابتكار في علوم الحياة. ويسهم توقيع مذكرة التفاهم، بالتعاون مع دائرة الصحة – أبوظبي ومكتب أبوظبي للاستثمار ومجموعة كيزاد، في تعزيز الأهمية الاستراتيجية لدولة الإمارات ضمن سلسلة التوريد العالمية للأدوية، وتسهيل وصول المرضى في المنطقة والعالم إلى منتجات الرعاية الصحية المبتكرة. وتعمل الاتحاد للشحن عن كثب مع الجهات المعنية لضمان امتثال خدمة فارما لايف المخصصة للمنتجات الدوائية وعلوم الحياة إلى متطلبات القطاع واللوائح التنظيمية".

وقال منصور المرر، نائب رئيس تطوير الأعمال الصناعية في مجموعة كيزاد: "نحن فخورون جداً بكوننا جزءاً من هذه الاتفاقية الاستراتيجية. إن هذا التعاون بين دائرة الصحة - أبوظبي، ومكتب أبوظبي للاستثمار، والاتحاد للطيران، ومطارات أبوظبي، ومجموعة موانئ أبوظبي يمثل تطوراً هائلاً يدفع أبوظبي إلى آفاق جديدة ويرسخ مكانتها كمركز عالمي رائد لتوزيع الأدوية والابتكار في قطاع علوم الحياة. هذه الشراكة ستعزز القدرة التنافسية للإمارة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، بالإضافة إلى أن تعاوننا مع هذه المؤسسات المرموقة سيضمن سرعة توفير منتجات الرعاية الصحية المتطورة من خلال موقع كيزاد الاستراتيجي، وبنيتها التحتية اللوجستية عالمية المستوى، وبيئتها الاستثمارية القوية. ونحن ملتزمون بدعم هذه المبادرة والمساهمة في الارتقاء بقطاع الرعاية الصحية وعلوم الحياة في أبوظبي، وترسيخ مكانة الإمارة كوجهة رائدة للرعاية الصحية وحاضنة للابتكار في علوم الحياة."

وتَوجه وفد رفيع المستوى من دائرة الصحة - أبوظبي بقيادة معالي منصور إبراهيم المنصوري، رئيس الدائرة في زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بين 30 مايو و6 يونيو لاستعراض فرص الشراكة التي توفرها أبوظبي واستكشاف آفاق التعاون مع المؤسسات الرائدة في البحوث والتطوير، والتصنيع والابتكار. واستهل الوفد جولته بزيارة فيلادلفيا، حيث التقى مع شركاء الدائرة الحاليين والجدد لتوطيد أواصر التعاون مع المؤسسات البحثية التعليمية الرائدة، والجهات الحكومية، وشركات التقنيات الصحية الكبرى. وتوجه الوفد إلى سان دييغو تزامناً مع مشاركة أبوظبي في المؤتمر العالمي لمنظمة الابتكار في التكنولوجيا الحيوية 2024 لاستعراض الجهود التنموية التي تبذلها أبوظبي وحرصها على تطوير قطاع التكنولوجيا الحيوية. وتشهد هذه المشاركة نقاشات متعمقة، وتبادل الآراء ووجهات النظر والخبرات، فضلاً عن استكشاف فرص التعاون في التكنولوجيا الصحية، وعلوم الحياة، والابتكار.

وبهدف إلقاء الضوء على تنوع وخبرات منظومة أبوظبي المتكاملة في الرعاية الصحية، جمع الوفد ممثلين عن 20 جهة في الإمارة بما في ذلك دائرة الصحة - أبوظبي، ومكتب أبوظبي للاستثمار، ومكتب أبوظبي التنفيذي، وجي42، ومدينة مصدر، وشركة مبادلة للاستثمار، ومجموعة كيزاد، وملفي، والمكتب الطبي، والخدمات العلاجية الخارجية، وبيور هيلث، وون هيلث، وM42، ومعهد الابتكار التكنولوجي، وبرجيل القابضة، وجامعة خليفة، و"القابضة"، ومركز أبوظبي للخلايا الجذعية والاتحاد للطيران.

اشترك للحصول على التحديثات

شكرا على الإشتراك

تم التحديث: 21 يوليو 2024

Mobile For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode