Loading...
A-
A+

Fonts Size

Change Color

A-
A+

Fonts Size

Change Color

تنويه:

يتوجب على كل منشأة صحية إكمال البرنامج التدريبي الخاص بالدليل الإرشادي للمنشآت الصحية بشأن منظومة الإعلام والإعلان الصحي في إمارة أبوظبي كما هو مذكور في التعميم رقم 26 /2023 للمزيد من المعلومات اضغط هنا

تهيب دائرة الصحة بجميع المنشآت الصحية والصيدلانية والمهنيين الصحيين بضرورة الالتزام بما جاء بالتعميم رقم (63\2021) والخاص بتحديث بيانات رقم الهاتف المتحرك والبريد الإلكتروني وذلك ليتسنى لكم استلام جميع التعاميم والخطابات الصادرة من دائرة الصحة ، للمزيد من المعلومات اضغط هنا

الأخبار

دائرة الصحة – أبوظبي وكلية بيرلمان للطب في جامعة بنسلفانيا تعززان أطر التعاون في برامج البحوث الانتقالية والمختبرات المتخصصة في الإمارة

12 يونيو, 2024:

وقعت دائرة الصحة – أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، مذكرة تفاهم مع كلية بيرلمان للطب في جامعة بنسلفانيا لتوسيع آفاق التعاون ضمن برامج التعليم والبحث والابتكار. وسيعمل الجانبان على تطوير منظومة الأبحاث التطبيقية والانتقالية وإطلاق أبحاث ابتكارية تشمل تأسيس مختبرات متخصصة مشتركة في أبوظبي استناداً إلى إمكانات الإمارة وخبرات كلية بيرلمان للطب في جامعة بنسلفانيا في المجالات العلمية ذات الأولوية. وقع مذكرة التفاهم كل من الدكتورة أسماء إبراهيم المناعي، المدير التنفيذي لمركز الأبحاث والابتكار في دائرة الصحة – أبوظبي، ميك ميريت، الرئيس التنفيذي للعمليات في كلية بيرلمان للطب بجامعة.

وترسيخاً لمكانة الإمارة كوجهة رائدة لعلوم الحياة، سيقوم الطرفان بموجب مذكرة التفاهم بتصميم وتطوير منظومة الأبحاث التطبيقية والانتقالية استناداً إلى معهد بنسلفانيا للطب والعلاجات الانتقالية الذي سيمكن أبوظبي من مواصلة الارتقاء بالخدمات المتميزة التي تقدمها المنشآت الصحية في الإمارة. بالإضافة إلى ذلك، يتطلع الطرفان إلى استعراض سبل إطلاق برنامجين بحثيين مشتركين، يركز أحدهما على التطبيق الموسع للذكاء الاصطناعي لتحديد المضادات الحيوية المحتملة الجديدة، فيما يركز الآخر على المتابعة طويلة الأجل والتحليل الجيني للأشخاص المصابين بمرض الزهايمر في أبوظبي، ما يسهل إجراء تحليل مقارن بين السكان والتوصل للسمات الفريدة التي تساهم في نهاية المطاف بالوقاية من المرض وتشخيصه مبكراً.

وتعمل الأبحاث الانتقالية على ترجمة الاكتشافات العلمية من الدراسات المخبرية أو السريرية إلى تطبيقات عملية لتحسين صحة الإنسان، بهدف سد الفجوة بين البحث الأساسي وتطبيقاته العملية في الممارسات الطبية. وفي هذا السياق، قالت الدكتورة أسماء إبراهيم المناعي، المدير التنفيذي لمركز الأبحاث والابتكار في دائرة الصحة – أبوظبي: "عقب التعاون الحافل بالنجاح مع كلية بيرلمان للطب في جامعة بنسلفانيا، يسعدنا في دائرة الصحة – أبوظبي توطيد دعائم شراكتنا المثمرة، بما يؤكد على الأهمية الحيوية لتوحيد جهود الجهات الأكاديمية والتنظيمية لمواصلة تطوير وتعزيز الأبحاث المبتكرة. ولاشك أن أبوظبي ماضية في توطيد دعائم علاقات تعاون عالمية بناءة وحريصة على تفعيل تبادل المعارف والخبرات تماشياً مع التزامها باستشراف مستقبل تكون فيه حلول الرعاية الصحية المبتكرة في متناول الجميع."

وبالاستفادة من البنية التحتية المتقدمة التي تتمتع بها أبوظبي وبدعم من خبرات كلية بيرلمان للطب في جامعة بنسلفانيا في استكشاف وتطوير علاجات ثورية، سيتمحور التعاون حول تطوير منظومة الأبحاث التطبيقية والانتقالية والخيارات العلاجية للمساهمة في تمكين الكفاءات وتوفير علاجات واعدة في أبوظبي. يتضمن ذلك إطلاق برامج تدريبية وتعليمية للعاملين في الرعاية الصحية لصقل مهاراتهم ضمن عدة مجالات، بما يشمل العلوم الطبية، وبحوث الطب الحيوي، والتقنيات الصحية.

وقالت الدكتورة غلين غولتون، نائب العميد ومدير مركز الصحة العالمية في كلية بيرلمان للطب بجامعة بنسلفانيا: "أصبحت كلية بيرلمان للطب بجامعة بنسلفانيا من المؤسسات الرائدة عالمياً في مجال الطب الدقيق والابتكار ما نتج عنه تطوير أكثر من 25 دواءً وعلاجاً جديداً تمت الموافقة عليها من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية خلال الأعوام الماضية. جاءت هذه الإنجازات من خلال الاستثمار التحويلي في معهد الطب والعلاجات الانتقالية منذ 20 عاماً والذي طور منظومة للأبحاث الانتقالية ساهمت في إثراء الكفاءات البشرية وحفز الأبحاث الانتقالية ومتعددة التخصصات. نتطلع إلى التعاون مع شركائنا في أبوظبي لتكرار هذه التجربة بالتزامن مع الاستثمار في المختبرات المتخصصة لتعزيز أطر التعاون التي تركز على تحديات وفرص محددة في البحوث الانتقالية. وهذا من شأنه أن يعزز إمكانات أبوظبي على مواصلة رؤيتها لتكون وجهة عالمية رائدة في علوم الحياة."

وتَوجه وفد رفيع المستوى من دائرة الصحة - أبوظبي بقيادة معالي منصور إبراهيم المنصوري، رئيس الدائرة في زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية من 30 مايو إلى 6 يونيو لاستعراض فرص الشراكة التي توفرها أبوظبي واستكشاف آفاق التعاون مع المؤسسات الرائدة في البحوث والتطوير، والتصنيع والابتكار. واستهل الوفد جولته بزيارة فيلادلفيا، حيث التقى مع شركاء الدائرة الحاليين والجدد لتوطيد أواصر التعاون مع المؤسسات البحثية التعليمية الرائدة، والجهات الحكومية، وشركات التقنيات الصحية الكبرى. وتوجه الوفد إلى سان دييغو تزامناً مع مشاركة أبوظبي في المؤتمر العالمي لمنظمة الابتكار في التكنولوجيا الحيوية 2024 لاستعراض الجهود التنموية التي تبذلها أبوظبي وحرصها على تطوير قطاع التكنولوجيا الحيوية. وتشهد هذه المشاركة نقاشات متعمقة، وتبادل الآراء ووجهات النظر والخبرات، فضلاً عن استكشاف فرص التعاون في التكنولوجيا الصحية، وعلوم الحياة، والابتكار.

وبهدف إلقاء الضوء على تنوع وخبرات منظومة أبوظبي المتكاملة في الرعاية الصحية، جمع الوفد ممثلين عن 20 جهة في الإمارة بما في ذلك دائرة الصحة - أبوظبي، ومكتب أبوظبي للاستثمار ، ومكتب أبوظبي التنفيذي، وجي42، ومدينة مصدر، وشركة مبادلة للاستثمار، ومجموعة كيزاد، وملفي، والمكتب الطبي، والخدمات العلاجية الخارجية، وبيور هيلث، وون هيلث، وM42، ومعهد الابتكار التكنولوجي، وبرجيل القابضة، وجامعة خليفة، و"القابضة"، ومركز أبوظبي للخلايا الجذعية والاتحاد للطيران.

اشترك للحصول على التحديثات

شكرا على الإشتراك

تم التحديث: 21 يوليو 2024

Mobile For an optimal experience please
rotate your device to portrait mode